الاثنين، 6 أكتوبر، 2008

A Poem I Liked 2

امرأة

للشاعر سعدي يوسف


كيف انقل خطوي لها الآن؟

في أي ارض أراها؟

وأي الشوارع أسأل؟

أي المدن؟

—ولو أني اهتديت إلي بيتها

(لأقل جدلا)

هل سأضغط زرا على الباب؟

كيف أرد الجواب؟

وكيف أحدق في وجهها

كيف المس كذا النبيذ المرقرق بين الأصابع

كيف سألقي التحية...

القي عذاب السنين؟

مرة—

قبل عشرين عام—

في القطار المكيف

قبلتها

الليل

كله...

08.09.1997

للشاعر سعدي يوسف



هناك 9 تعليقات:

ملاحـظـة يقول...

يااااه على رقة نقل الصورة الجميله لتوتر هذا العاشق الاتي من عشرين عام

سعدي يوسف شاعر مجنون
مبهر ... اعشقه و اعشق كمان عدنان الصائغ.. واحب اسعد الجبوري..عبدالرزاق الربيعي..شاكر اللعيبي

يبقى للعراقيين نكهه خاصه منفرده عن الغير في شعرهم

يحملون ميزة الحب بعنف و بقوة و توتر الحب دون محاذير الكرامة

مكان للعبث يقول...

ملاحظة:
اهو اهو اهو...انا قايل من قبل لا يذكر مثل هذه الملاحظات إلا شخص ذو ذوق شعري وبحالتك ذوق حاصل على ثقافة راقيه بعد. ولا اقول هذا الكلام مجاملة.

أنا مدمن لهذه القصيدة، بعد أن عثرة عليها بالصوت والصورة ومدمن قصائد وكتابات سعدي عامة.

ما قول إلا الله يطول عمر سعدي يوسف ويعطيه الصحة والعافية ويقصر عمر سلطة الرجعيات ويمحق الرقابة التي تحرمنا من إبداعاته وأعمال أخرى جميلة.

بالمناسبة الصوت الذي يقول: "أاااايهه"، أثناء إلقاء سعدي يوسف هو لـ عدنان الصايغ!

ملاحـظـة يقول...

شوف سعدي
رائع في الشعر
و ايضا كان رائعكروائي حين كتب روايه مثلث الدائرة
و له تجربة جميله كمترجم
هو مجرم لا محاله و مازال ينبض بدم شاب رغم مرور السنين

شاعري الاول هو مظفر النواب لاني ايضا من عشاق الشعر الشعبي

ولي عشق خاص في الثقافة العراقيه بالخصوص

zaradacht يقول...

كلام حلو في زمن نفتقد فيه الرومانسيه الجميله
مشكور على اختيارك هذه القصيده الجميله

مكان للعبث يقول...

ملاحظة:
لم اقرأ له رواية؟! سأحاول البحث عنها! شكرا للمعلومة.

سعدي ليس مجرم أخلاقيا لكن هو مجرم بشاعريته التي يصنع من لغة اليومي المألوف والعابر: دهشة ساحرة.

الشعر الشعبي، أميل للمصري أكثر، رباعيات صلاح جاهين شيء مقدس بنسبتي لي—عجبي! العراقي المغنى هو ما تعرضت له بس والقديم خاصة.

ما هي قصيدتك المفضلة لي سعدي؟ او عدنان الصايغ؟

زرادشت:
للأسف تعاون الرجعيات والثقافة الاستهلاكية شوهت روح البراءة العفوية.

ما هي قصيدتك المفضلة؟ وما شاعرك المفضل؟

من زمان ما مريتنا عسى ما شر.

ملاحـظـة يقول...

انت كله فاهمني غلط :)
انا طبعا اقصد مجرما ابداعيا
مبدع بلا شك..اقولها من باب الانبهار و المديح

روايته اسمها مثلث الدائرة نشرها عن طريق المدى لا تنتظرها في المعرض لانها ممنوعه افضل لو تطلبها عن طريق الانترنت

اما القصائد الاقرب
شوف هو مو الشاعر ما يجذبك اليه بالعموم فتقع في شرك موده لا في شرك القصيدة الواحده

بالنسبة لعدنان الصايغ
احب جدا
ديوان تأبط منفى (العنوان بحد ذاته قصيدة)
انتظريني تحت نصب الحرية

سعدي يوسف
ديوان ايروتيكا و هو ديوان مشترك مع الرسام العراقي الجميل جبر علوان
واحب قصائد المنفى و في قصيدة حلوة اسمها عربي من العراق

اما اجمل قصيدة بالمطلق فهم كثر..ملف كبيرررر عندي للقصائد الجميلة

احلى ما في بلوجك انه يترك مساحه للنقاش لا المجاملات

دمت متألقا

مكان للعبث يقول...

ملاحظة:
هاهـ ضحكتني على قصة "انت كله فاهمني غلط" !

اعترف: فعلا الشاعر الذي كون له شهرة واسعة او الذي قراءة له من قبل، اميل الى الحصول على أعماله الاخرى وأحيانا بعد قراءتها لا تعجبني.

اتفق: القصيدة هي التي تجذب وليس الشاعر.

واتفق أيضا: أحب قصائد المنفى للشعراء العراقيين. الله ياخذ صدام: خربها و راح.

واحب ايضا: عربي من العراق

وبصراحة، شكرا على تفاعلك

واسعد جدا حين أرى تعليقاتك. تبادل الأفكار والحوار مهم، حتى اذا فهمة معظمها غلط !

Barrak يقول...

كل شئ هنا جميل

مكان للعبث يقول...

براك:
حياك بو براك!

وشكرا على تعليقك الجميل!