الثلاثاء، 2 سبتمبر، 2008

فكرة عن الله


للشاعر والكاتب أنسي الحاج

فكرتي عن الله ليست الله. من هو الله، ما هو الله؟ لا نعرف، ومن واجب خشوعنا أمام هذه الحقيقة أن تقودنا إلى الاستنتاج أن الله قد يكون أفضل ما في تصوراتنا عنه. ما معنى أفضل؟ المعنى البسيط، الأسرع إلى مراودة الذهن حين تلفظ الكلمة: الخير، المحبة، طاقة الخلق. أي: نقيض الموت والعدم واللامبالاة. ونقيض التعصب طبعا. والتحجر والإرهاب والانتقام. الله في التصور الطيب هو الإيجاد الطيب، الإيجابي، المفرح. فكرتك عن الله ليست الله إلا بمقدار ما تكون طيبة. وهي مجرد فكرة عنه، فلا تحسبها قانونا. إن هي إلا الفكرة الأقل إساءة. الله، في حال آمنا بوجوده، لا يريدنا أن نفرض على الآخرين وجوده بالطقوس والشرائع بل أن نحسه عبر محبتنا للآخر، للآخر المختلف عنا خصوصا، والمختلفة فكرته عن الله. حياة الله من حرصنا على حياتنا وحياة جميع الأحياء لا من قتالنا الدموي لأجل شيء، حتى لو ظنناه حقا وحقا لا يعلى عليه. فلا شيء لا يعلى عليه اكثر من حياة الكائن الحي.

عن جريدة الاخبار (14/06/2008)

هناك 5 تعليقات:

UmmEl3yal يقول...

أولا .. مرحبا بك في عالم التدوين :) بداية رائعة ومشجعة حتى الآن !

ثانيا .. خير اختيار .. مقالة بسيطة على عمق معناها. المشكلة أننا نقع بحب هذا الاله ثم نغيره ونحوله لوحش منتقم وظالم لنحمي مصالحنا .. ونتوقع من الاخرين أن يحبوه بنفس القوة!

zaradacht يقول...

مقاله رائعه
مشكله الالهه هي عدم معرفه ماهيه نوعيه وصفات الالهه
عند المسلمين هو القادر على كل والمنتقم والماحق والطيب والعزيز والكريم صفات متضاده مع بعضها البعض وتراه عند اشخاص اخرين عباره عن نور او حكمه او نسمه هواء عليله يعني بالنهايه هو مجرد تخيلات عقليه لما تسمعه منذ الصغر عن فكره الالهه

مكان للعبث يقول...

شكرا ام اعيال وزرادشت:
هدفي من نقل المقال للشاعر أنسي الحاج هو دعوى للتعايش ما بين الناس ايا كانت اعتقاداتهم والاحترام المتبادل الانساني. ملحدين او ذو اعتقتدات دينية مدرسية و غيرها--نحن بشر وهذه الحقيقة التي لا يستطيع سلبها شخص من اي شخص اخر.

AuThoress يقول...

كل ما جاء صحيح :)

نحتاج لنوافذ من المعرفة كهذه..شكرا لك.

zombie-commando يقول...

بوست ممتاز و الي عجبني اكثر
ردك ( نحن بشر و هذه الحقيقة التي لا يستطيع سلبها شخص من اي شخص اخر )

رائع, و سأستمر بمتابعة مواضيعك

شكرا..